الرئيسية / Uncategorized / مثلث التعريض Exposure (شرح مفصل وعملي )

مثلث التعريض Exposure (شرح مفصل وعملي )

لأن تعريف التصوير الفوتوغرافي هو الرسم بالضوء ، سيظل الضوء هو العامل الرئيسي في جمال الصورة وجودتها ، وهو روح الصورة ومصدر جاذبيتها ، ولذلك فإن الفهم الجيد والعميق للضوء والعوامل المؤثرة عليه هو الطريق الوحيد لصناعة مصور فوتوغرافي يطلق عليه لقب “فنان”، وفي هذا المقال نشرح مفهوم التعريض Exposure والعوامل المؤثرة عليه (مثلث التعريض) بقدر ما نستطيع من التفصيل .

ما هو تعريف التعريض Exposure ؟

التعريف التقليدي للتعريض هو كمية الضوء التي يتعرض لها مستشعر الكاميرا فإذا كانت كمية الضوء قليلة ظهرت الصورة معتمة وإذا كانت زائدة ظهرت الصورة مضيئة ، ولكننا نعتقد ان هذا التعريف غير دقيق خاصة في الكاميرات الرقمية وسنشرح سبب ذلك في السطور التالية ..

التعريف الأدق للتعريض حسب تكنولوجيا الكاميرات الرقمية هو كمية الاشارات الكهربائية الناتجة من الضوء الساقط على خلايا المستشعر ، وكمية الاشارات الكهربائية يتحكم فيها عاملان : الأول هو كمية الضوء الساقط على المستشعر ، والثاني هو درجة حساسية المستشعر للضوء ( الأيزو – ISO).

وبما ان كمية الضوء يتحكم فيها عنصران هما فتحة العدسة Aperture وسرعة الغالق shutter speed ، تكون المحصلة النهائية أن قيمة التعريض يتحكم فيها ثلاث عناصر هي ( فتحة العدسةسرعة الغالقالأيزو  ISO) ، وهذه العناصر الثلاثة يطلق عليها مثلث التعريض Exposure Triangle ، وسبق أن شرحنا كل عنصر منهم وتأثيره على التعريض في مقال منفصل ولكن في هذا المقال نشرح طريقة احداث التوازن بينهم في الظروف المختلفة لينتج في النهاية تعريض مناسب رغم اختلاف الظروف .

 

exposure

 

ما هو التعريض الصحيح Correct Exposure ؟

التعريض الصحيح للصورة هو الذي يجعل الإضاءة في الصورة أقرب ما تكون للإضاءة الطبيعية في الواقع ، ويكون ذلك عن طريق التحكم في العناصر الثلاثة بحيث تكون كمية الضوء الساقطة على المستشعر في درجة حساسية معينة تؤدي إلى صورة بإضاءة طبيعية ، فإذا ظهرت الصورة معتمة كان السبب هو تعريض ناقص under exposure ، واذا ظهرت الصورة ساطعة كان التعريض زائد over exposure.

وفي المثال التالي عدد من اللقطات لنفس المشهد ولكن باعدادات مختلفة في سرعة الغالق وفتحة العدسة (قيمة الأيزو ثابتة)، حيث نلاحظ فيها أن المشهد يظهر باضاءة طبيعية عند التقاط الصورة بسرعة 1/60 وفتحة عدسة F8 ، ومع زيادة فتحة العدسة مع ثبات سرعة الغالق تبدأ الإضاءة في السطوع حيث يتعرض المستشعر لكمية أكبر من الضوء ، وعند زيادة سرعة الغالق مع ثبات فتحة العدسة تظهر الصورة معتمة لأن المستشعر يتعرض لكمية أقل من الضوء .

بينما عند زيادة فتحة العدسة مع زيادة سرعة الغالق في نفس الوقت لا تتغير قيمة التعريض ، لأن زيادة فتحة العدسة تسمح بمرور كمية أكبر من الضوء ، ولكن زيادة سرعة الغالق تقلل من الزمن الذي يتعرض فيه المستشعر لهذه الكمية من الضوء ، وتكون المحصلة أن قيمة التعريض لا تتغير وبالتالي تخرج الصورة باضاءة طبيعية ، وكذلك في حالة تضييق فتحة العدسة وتقليل سرعة الغالق تؤدي إلى نفس النتيجة حيث تقل كمية الضوء ولكن يزيد الوقت الذى يتعرض فيه المستشعر لهذا الضوء .

 

Exposure-table

 

وفي المثال التالي مجموعة من الصور تظهر باضاءة طبيعية (تعريض صحيح) ولكن باعدادات مختلفة حيث تم تثبيت فتحة العدسة على F8 وزيادة سرعة الغالق من 1/6 إلى 1/1500 من الثانية ، ونلاحظ في كل مرة تزيد فيها سرعة الغالق تقل كمية الضوء الساقط على المستشعر ولذلك نضطر إلى رفع قيمة الأيزو حتى نستطيع اظهار الصورة بالتعريض الصحيح بأقل كمية ضوء .

 

exposure camera

 

ويوجد في الكاميرا مؤشر يسمى مقياس للتعريض exposure meter تستطيع من خلاله تحديد مقدار التعريض فإذا كان المؤشر في المنتصف فهذا يدل على تعريض جيد correct exposed ، أما اذا كان ناحية اليمين فهو يدل على تعريض زائد over exposed واذا كان ناحية اليسار يدل على تعريض ناقص under exposed

exposure

 

ولك التعريض الناقص أو التعريض الزائد لا يكون دائماً عيباً في الصورة ، لأن بعض الصور قد يتطلب الهدف منها أن يكون التعريض ناقص أو العكس ، والهدف من دراسة العوامل المؤثرة على التعريض هو أن يتمكن المصور من ضبط اعدادات الكاميرا بحيث تؤدي إلى قيمة التعريض المطلوب .

 

على أي أساس يتم اختيار طريقة التحكم في التعريض ؟

يتضح من الأمثلة السابقة أننا نستطيع التحكم في التعريض من خلال أي عامل من العوامل الثلاثة ، ولكن لكل عامل تأثيرات أخرى على الصورة بخلاف التعريض  ، فسرعة الغالق تؤثر على اهتزاز الصورة K وفتحة العدسة تؤثر على عمق الميدان ، والأيزو يؤثر على نقاء الصورة ، ولذلك يتم اختيار طريقة التحكم في التعريض حسب الظروف التي يتم فيها التقاط الصورة أو حسب التأثيرات المطلوب ظهورها في الصورة ، وفي النقاط التالية بعض القواعد بأمثلة عملية.

 

  • أول قاعدة في اختيار طريقة التحكم في التعريض هي تجنب زيادة قيمة الأيزو بقدر الامكان ، دائماً اجعل زيادة حساسية المستشعر هي الخيار الأخير بعد اختيار أقل سرعة الغالق وأكبر فتحة العدسة تسمح بها ظروف التقاط الصورة ، وقبل رفع قيمة الأيزو حاول ان تستخدم حامل ثلاثي ، ونكرر دائماً اجعل رفع الأيزو هو آخر الوسائل في ضبط التعريض حتى تتجنب التشويش في الصورة وتحصل على أكبر قدر من النقاء في الصورة .
  • اذا كنت تصور أجسام متحركة وتريد أن تظهر ثابتة أو تريد اظهار حركتها في الصورة ، في هذه الحالة تكون الأولوية لاختيار سرعة الغالق المناسبة سواء كانت سرعة عالية لتثبيت الحركة أو سرعة بطيئة لاظهار الحركة ، وبعدها تضبط فتحة العدسة على أقل رقم ممكن (اكبر فتحة عدسة) وأخيراً تلجأ إلى رفع الأيزو اذا كانت الاضاءة غير كافية ، وحتى تسهل على نفسك اختيار القيم المناسبة لفتحة العدسة والأيزو تستطيع اختيار وضع أولوية سرعة الغالق ويرمز له بالرمز (Tv) في كاميرات الكانون والرمز (S) في كاميرات النيكون ، وهو وضع شبه آلي يسمح لك باختيار فتحة العدسة التى تريدها وعلى أساس اختيارك تقوم الكاميرا بضبط باقي عناصر مثلث التعريض بطريقة آلية .
  • اذا كنت تريد تقليل عمق الميدان لعزل الخلفية والتركيز على هدف معين في الصورة ، أو كنت تريد زيادة عمق الميدان لإظهار كل التفاصيل في الصورة ، يجب عليك أن تحدد قيمة فتحة العدسة المناسبة أولاً ، وبعدها تضبط سرعة الغالق على أقل سرعة ممكن ن وأخيراً تلجأ إلى رفع الأيزو اذا كانت الاضاءة غير كافية ، وتستطيع كذلك اختيار وضع أولوية فتحة العدسة ويرمز له بالرمز (Av) في كاميرات الكانون ، والرمز (A) في كاميرات الكانون ، وهو أيضاً وضع شبه آلى يعمل بنفس الطريقة حيث يسمح لك باختيار فتحة العدسة التي تريدها وعلى أساسها يقوم بضبط باقي عناصر مثلث التعريض لتخرج الصورة بتعريض جيد.

 

Exposure mode

 

تستطيع ضبط التعريض باستخدام الفلاش في الأماكن المظلمة ولكن استخدام الفلاش يؤثر على الاضاءة الطبيعية في الصورة فحاول أن تلجأ اليه في نهاية المطاف ولا تتشرع في استخدامه .

 

مثلث التعريض في الكاميرات المدمجة .

الضبط اليدوي لجميع عناصر التعريض يكون متاحاً فقط في الكاميرات DSLR وبعض الكاميرات المدمجة المتقدمة ، بينما لا تحتوى الكاميرات المدمجة العادية على امكانية التحكم في عناصر التعريض يدوياً ، ولكنها مبرمجة على اختيار اعدادات التعريض المناسبة لكل نوع من الأوضاع المبرمجm عليها ، فمثلاً عند اختيار وضع البورتريه تقوم الكاميرا باختيار اوسع فتحة ممكنة للعدسة وعلى أساسها تختار سرعة الغالق وقيمة الأيزو المناسبة لإضاءة المكان ، والعكس عند اختيار وضع التصوير الرياضي تقوم الكاميرا باختيار أعلى سرعة ممكنة للغالق وعلى أساسا تقوم تحدد فتحة العدسة وقيمة الأيزو المناسبة .

scene-modes
والآن انتهينا من شرح عناصر مثلث التعريض وكيفية استخدامهم والمفاضلة بينهم للحصول على تعريض مناسب ، حاولنا الشرح بأكبر قدر ممكن من التفصيل واستخدام الصور التوضيحية كلما أمكن ، ولكن التطبيق العملي سيساعدك أكثر في فهم واستيعاب طريقة الموازنة بين عناصر التعريض وطريقة المفاضلة والاختيار بينهم ، يجب أن تجرب بنفسك على الكاميرا وتطبق عليها بشكل عملي .

ولكن حتى اذا كنت لا تمتلك كاميرا DSLR ، تستطيع التدرب بشكلي عملي عن طريق برنامج محاكي الكاميرا ، وهو عبارة عن كاميرا افتراضية تستطيع التحكم في اعداداتها والتقاط الصور لترى النتيجة في نفس اللحظة .. جربها الآن من هذا الرابط

 

شاهد أيضاً

Windflower-05237-nevit

سرعة الغالق وتأثيرها على الصورة

سرعة الغالق (shutter speed) عند التقاط الصورة يتحرك الغالق ليسمح بمرور الضوء إلى مستشعر الكاميرا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status